القوانين الدولية والمحلية ودورها في الحفاظ على التراث

معهد التراث
القوانين الدولية والمحلية ودورها في الحفاظ على التراث

Tue, 17 August 2010

القوانين الدولية والمحلية ودورها في الحفاظ على التراث الثقافي والموروث المعماري والتاريخي

القوانين الدولية والمحلية ودورها في الحفاظ على التراث

عقدت دورة تدريبية متخصصة في مجال القوانين الدولية والمحلية ودورها في الحفاظ على التراث الثقافي والمواقع التاريخية  في الفترة  26 - 28 أبريل 2009 , في مقر مؤسسة التعاون القائم في رام الله , لتمكين المشاركين من الضفة الغربية لحضور الدورة ,حيث تم اختيار 23 مرشح من اصل 43 طلبا وفقا لمعيار خاصة , من ضمن المرشحين 5 من قطاع غزة لم يتمكنوا من الحصول على التصريح اللازمة. و تاتي هذه الدورة ضمن الاتفاقية الموقعة بين مؤسسه التعاون ومنظمه اليونسكو بتمويل من الاتحاد الأوروبي من اجل إنشاء معهد القدس للحفاظ على التراث المعماري , وتطوير الكفاءات الفنية في مجالات الترميم والحفاظ على الموروث المعماري والتاريخي في القدس وفلسطين وكذلك اكتساب منهجيه علميه للحفاظ على التراث .

 

وكانت مواضيع الدورة على النحو التالي :-

  • التعزيزات الدولية
  • المعايير الدولية
  • حقوق والالتزامات الدولية للدول الأعضاء
  • التعاون الدولي
  • الإطار القانوني
  • هيكل القانون
  • النهج الشمولي
  • التنسيق التشريعي
  • حماية وإدارة وتعزيز
  • الإطار التشريعي
  • الإطار المؤسسي
  • حماية

و تمكن المشتركين في نهاية الدورة من :-  

  • تحديد نطاق الإطار القانوني الدولي في حماية وإدارة وتعزيز التراث الثقافي
  • فهم الآليات الدولية من أجل تحسين حماية التراث الثقافي الوطني واستعادة القطع الثقافية المسروقة أو المصدرة بطرق غير مشروعة
  • تحديد الاحتياجات ونطاق الالتزامات الدولية لتنفيذ الاتفاقيات الموقعة
  • استيعاب العناصر المكونة تدوين حماية وإدارة وتعزيز التراث الثقافي
  • إستيعاب نهجا جديدا في تدوين حماية وإدارة وتعزيز التراث الثقافي
  • تحديد نطاق القوانين الوطنية المتعلقة بحماية التراث الثقافي الوطني في بعض البلدان العربية
  • فهم نظم الحماية الرئيسية وأهداف النظام الوطني
  • تقييم الإطار المؤسسي
  • دراسة تحليلية لتشريع الفلسطيني
العودة إلى معهد التراث قائمة